قال يسوع: "من يقول النّاس أني أنا إبن الانسان"؟

                                                    من هو يسوع: معلِّم، نبيّ أم إله؟

قال يسوع: "أنا هو الطريق والحق والحياة".

                                       هل فعلاً تؤمن بذلك واختبرته؟

قال يسوع: " قبل أن يكون إبراهيم أنا كائن"

                                                  هل يسوع أزلي، أبديّ، سرمديّ؟

 

 

للإجابة على هذه الأسئلة والعديد من الأسئلة الأخرى حول هويَّة المسيح ستجد أدناه مقرّرين دراسيين، يتألّف كل مُقرّر من درسين مع  بعض الأسئلة للتّفكير والإجابة، ومُنتدى لمناقشة ما تعلَّمت مع الأصدقاء المنتسبين للمُقرّر. للإستفادة الكاملة من الدّروس إختر المُقرّر الذي تريد وبعدها أخلق حساباً خاصًّا من خلال إنشاء كلمة مرور وكلمة سرّ، ثم أنقر على "سجلني في هذا المقرر الدّراسي" في القائمة على اليمين. عندها ستتمكّن من الدّخول والبدء بالدّراسة. 

كما يوجد مرشدون مؤهلون لمراجعة إجاباتك، الإجابة على أسئلتك، والتواصل معك بسريَّة مطلقة.

للمزيد من التّفاصيل حول استخدام الموقِع تصفَّح دليل استخدام بُنيان في القائمة على اليمين.

يسوع إبن الله

إذا كُنت تبحث عن الحقّ وترغب في معرفة مَن هو هذا الشّخص الذي غيَّر العالم، اكتشف الإجابة على هذه الأسئلة وغيّرها من خلال الانضمام إلى مساق يسوع ابن الله. يَهدف هذا المساق إلى دراسة شخص يسوع المسيح وكيف كان يُخطط ويعمَل من أجل فداء البشر على مدى التاريخ وحتى قبل أن يبدأ التاريخ. سنرى كيف تحرّك يسوع بدافع محبته للإنسان ورغبته أن يحيا معه في شركة أبدية. سيركز هذا المساق على أقوال وحياة وأعمال المسيح وكيف تضمَّنت خدمته العلنية العديد من البراهين لسلطانه والتي شهدت على صحّة رسالته وأثبتت ألوهيّته.

المؤمن والكنيسة

الكنيسة هي جماعة المؤمنين بيسوع المسيح. تحمل الكنيسة عدّة صور تُظهِر هويّتها ودورها وعلاقتها بسيِّدها. يسعى هذا المساق إلى تقديم صورة كتابيّة وعمليّة عن الأدوار التي ينبغي أن تضطلع بها الكنيسة الفعّالة من خلال إدراك هويّتها ودورها كأداة الله لنشر ملكوت السّموات من خلال الشهادة بالإنجيل. كما يسعى هذا المساق إلى مساعدة المؤمنين على فهم دورهم في الكنيسة ورسالتهم للمجتمع الذي يعيشون فيه.